الأحد، 1 مايو، 2011

احلى فتاة



احلى فتاة مصرية






حواااء...لا يغرونك ...إنهم يريدونك كلآ مباحا لشهواتهم :

لم يعد لحياتها معنى...ولم يعد في حياتها هدف حواء عندما تأثر تفكيرها بالفكر الغربي
أصبحت مجرد آلة مبرمجة لهدف واحد تدمير حياتها وفتن أخيها

فيما مضى ...كانت حواء تسعى لأن تكون أما وزوجة صالحة
كانت حواء تسعى لأن تكون ركيزة هامة يقوم عليها المجتمع الإسلامي


اليوم ...ياللأسف
أصبحت حواء مجرد آلة مبرمجة هدفها فتن أخيها


أصبحت خالية المشاعر...ميتة القلب
نسيت الدور الكبير الذي تلعبه...نسيت المسؤولية العظيمة التي تحملها


فعلا لقد غير الغرب الكثير من المفاهيم في حياتها
غرروا بها وخدعوها


نددوا بحريتها المزعومة
ووعدوا بتخليصها من قيود وهمية


بإفتراء على الإسلام أقنعوها بأنه همشها
وبدعوة مواكبة العصرنة خلعوا عنها الحجاب


صار شغلها الشاغل الإيقاع بالذئاب
فلم تجني سوى العذاب


صار هدفها الوحيد معايشة قصص العشق الخيالية
وتكوين علاقات غرامية مع الشباب ...


وهذا بسبب تأثير الأفلام المدبلجة على عقول الفتيات
حطمت كل الحواجز ..هتكت الستر وباعت الحياء


صارت تقلد الفنانات والمغنيات في اللباس والحركات
بالله عليك أختي أين روح الاسلام


باعت الحجاب بأبخس الأثمان
لا لا ...لا تغتري أخيتي بدعوة تحرير المرأة ..لأنها فكرة ضالة ومضلة

ظاهرها رحمة وباطنها إستغلال فاحش للمرأة
ثم مما يحررونها
أمن الاسلام؟ ...أم من الحجاب؟
ينهضون بها نحو الرقي
أي رقي يقصدون..أن تصبح المرأة قريبة منهم ؟

أن تصبح كلآ مباحا لشهواتهم؟
نعم هذا الذي يريدون


يريدونها سلعة مكشوفة لنزواتهم
يريدون العبث بها كلما أرادو والمتاجرة بها في سوق الرذيلة


إنهم يريدن امرأة من دون حياء
امرأة تجيد فنون الرقص وألوان الغناء


امرأة متحررة عن دينها...
عن عقيدتها...


عن أخلاقها ...
عن طهرها ...


عن عفافها ...
يريدونها أمة تحت أقدامهم


ودمية بين أيديهم
بالله عليك أخيتي أسألك وأجيبيني


مما سيحررونك ؟؟؟؟؟
من كرامتك ......أم من شرفك

:/


فلا تغتري حبيبتي بدعوة التحرر ومواكبة العصرنة
وعودي إلى ربك ..واسدلي حجابك


وصلي صلاتك ...وقومي ليلك
كوني داعية بأفعالك ...واحرصي على جمال أخلاقك


وانتهجي سنن الأولين من نساء المؤمنين
تنالين رضا رب العالمين ....ويكون مثواك جنة النعيم

لتخلدي فيها كحور عين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق